المسؤولية الاجتماعية لتوتال مصر لتحقيق التنمية المستدامة|توتال مصر

المسؤولية الاجتماعية

social responsibility total country

تلتزم إدارة توتال مصر بمسؤولياتها المؤسسية والاجتماعية بضمان الالتزام الرسمي بمتطلبات الصحة والسلامة البيئية (السلامة والصحة والبيئة والجودة). كذلك تعتبر "توتال مصر" صحة الموظفين والعملاء أولوية قصوى ضمن مسؤولياتها الاجتماعية كجزء لا يتجزأ من نهج الشركة لتحقيق التنمية المستدامة. في عالم تتزايد فيه المخاوف الصحية، تتحمل شركة توتال مصر مسؤولياتها وتتصرف من هذا المنطلق للمحافظة على الصحة وتعزيزها في مكان العمل.

السلامة على الطرق: القيادة الدفاعية

"القيادة الدفاعية" هو التدريب الذي نظمته توتال مصر بالشراكة مع GTSC ويتولي إدارتها موظفي توتال منذ 2007، وتشمل على إتقان تقنيات القيادة الدفاعية للحد من المخاطر على الطريق، مثل أساليب استخدام المكابح (الفرامل) ومسافة السلامة وغيرها، إذ يتم التدريب من قبل مدرب معتمد، وتمنح شهادات محلية ودولية على حد سواء للمتدربين الذين اجتازوا الاختبار العملي.

ركزت حملات إذاعة لتوتال مصر بين عامي 2009 و 2010 ، بالتوازي مع ما سبق، على سلامة الطرق من خلال إنتاج 6 إرشادات مختلفة تتعلق بسلامة الطرق بمعدل تردد إجمالي 100 نقطة زمنية في السنة.

توتال مصر على دراية تامة بدورها الاجتماعي، وهي تأخذ برامجها للتنمية المستدامة بجدية كاملة وتخصص الموارد المناسبة لتحقيقها.

ويوجد حاليا مجالان رئيسيان:

الصحة: ​​الإيدز / التهاب الكبد

تم تنفيذ هذا المشروع بالشراكة مع منظمة "كير إيجيبت" لتعزيز استدامة وفعالية المبادرة الوطنية لمكافحة الإيدز من خلال زيادة مشاركة القطاع الخاص.

عقدت دورة توعوية من قبل مؤسسة "كير إيجيبت" لكافة الموظفين، حيث وافق اثنان منهم طوعا على عقد دورات خاصة "تدريب المُدربين – توتال مصر" من قبل مؤسسة كير إيجيبت لتدريبهم على التدريب في مجال التوعية في المجتمعات المحلية الأخرى مثل الشركات والمدارس .

تمثل هذه الدورات التوعوية المتعلقة بالإيدز والتي يقوم بها مدربون من توتال مصر المسؤولية الاجتماعية للمجتمع (CSR). وتجدر الإشارة إلى أن 4 شركات فقط - منها توتال مصر - من أصل 15 شركة تعمل مع مؤسسة كير إيجيبت، تتحمل المسؤولية الاجتماعية.

سوف تقدم مؤسسة كير مصر المشورة لمدربي المجتمعات المحلية التي سيتم استهدافها في عام 2011. فيما يلي نتائج (6 أشهر بعد إطلاق المشروع):

4 جلسات توعية لموظفي شركة توتال مصر.

2 "مدربين" تدربهم مؤسسة كير مصر،

السياسة الصحية التي وضعتها توتال مصر.

التعليم والثقافة: المعهد الفرنسي للآثار الشرقية (IFAO)

قام المعهد الفرنسي للآثار الشرقية بالتبرع، بكونه معهد بحثي مخصص لعلم دراسة الآثار والتاريخ. ويقوم المعهد بحفريات أثرية وينشر عددا من الكتب والمجلات.

تخصص توتال مصر تبرعا سنويا لهذا المشروع أيضا.

الوصول إلى المحتاجين في المجتمع

تلتزم توتال بتقديم مساهمات إيجابية للمجتمعات المحلية في جميع أنحاء العالم من خلال نشر مواردها، وقتها، في المجالات التي يمكن تقدم مساعدات للغير. وتمشيا مع هذا الالتزام، حددت توتال إيه آند بي إيجيبت واحدة من أكثر القضايا الاجتماعية إلحاحا في البلاد مثل "أطفال الشوارع" في القاهرة. وقد تعاونت الشركة مع شركة توتال مصر (فرع التسويق والخدمات) مع ثلاث منظمات غير حكومية - FACE و ساموسوشيال ومركز طره- من أجل مساعدة هؤلاء الأطفال المحرومين والمعتدى عليهم.

تعتبر ظاهرة أطفال الشوارع ظاهرة ملحوظة بشكل خاص في القاهرة، وخاصة خلال السنوات العشر الماضية. وتتراوح تقديرات عدد الأطفال الذين يعيشون في الشوارع بين 12000 و 93000 طفل.

فضلا عن تقدير الخبرات المشتركة لاثنين من المنظمات المحلية غير الحكومية - FACE للأطفال المحتاجين وساموسوشيال الدولية مصر – حيث قامت كلا من توتال إيه آند بي إيجيبت وتوتال مصر بتقديمهم معا للمرة الأولى لتشكيل فريق توعية مشترك لتقديم خدمات الدعم لإعادة اندماج أطفال الشوارع والشباب في المجتمع. والهدف من المشروع هو المساهمة في التخفيف من حدة الفقر المُدقع وتفعيل الحقوق بين الأطفال والشباب المهمشين في مصر، وفي نهاية المطاف تقليل عدد الأطفال الذين يعيشون في الشوارع.

ستدعم المنحة المقدمة من توتال إيه آند بي إيجيبت وتوتال مصر أنشطة بما يشمل على ما يلي:

التواصل: هو التفاعل الأول مع الأطفال والخطوة الأولى نحو إعادة الاندماج؛ فمن الضروري توعية الأطفال بكافة الخدمات التي تقدمها المراكز وتشجيعهم على مغادرة الحياة في الشوارع. مع توفير فرق توعية بالخدمات الطبية والنفسية والاجتماعية والتعليمية.

الخدمات التعليمية: تنظم الدردشات الجماعية للمساعدة في الحد من تعرض الأطفال لمخاطر جسدية ونفسية واجتماعية في الشارع، وكذلك لتعزيز مهاراتهم الحياتية، والسماح لهم باستعادة الثقة في أنفسهم من خلال تشجيع التعلم وتشجيع مشاريع إعادة الإدماج.

إدارة الحالة: يدعم الأخصائيين الاجتماعيين في FACE الأطفال والعائلات مع إعادة إدماجهم في الأسرة أو مكان بديل للرعاية، أو المدرسة أو المجتمع من خلال المتابعة وتقديم الدعم المعنوي والعملي من خلال تقديم المشورة.

الطبية: ستقوم ساموسوشيال بتوفير الرعاية الطبية الطارئة من خلال وحدتين متنقلتين صغيرتين أو بالتحويل إلى المرافق الصحية في الحالات الأكثر تعقيدا. وسوف تساعد الشراكة مع FACE على توفير السكن خلال الفترة الانتقالية بما يشمل تقديم الرعاية الصحية للأطفال.

تبادل الخبرات: تقوم FACE والموظفين لدي ساموسوشيال بتبادل الخبرات المهنية من خلال الدورات التدريبية وورش العمل.

وسيعقد هذا المشروع في القاهرة الكبرى على مدى 12 شهرا، من المتوقع تحقيق النتائج التالية:

عدد 3 فرق توعية تضم 3 إلى 5 موظفين لكل منها، في الشوارع التي تقدم الرعاية الطبية / النفسية والاجتماعية، وجلسات توعية حول المهارات الحياتية؛

يحصل عدد 300 طفل في الشهر على خدمات التوعية؛

يتلقي عدد 100 طفل جلسة رعاية واحدة على الأقل شهريا في الشوارع؛

تنظيم عدد 4 دورات تدريبية و/أو حلقات عمل لتبادل المعارف والخبرات المهنية (إدارة الحالات، لم شمل الأسر، الإسعافات الأولية ...).

تساهم توتال إيه آند بي إيجيبت مع توتال مصر أيضا في مركز طره (مركز تعليمي يقع في منطقة طره في حي المعادي). ويقدم المركز خدمات تعليمية للأسر الأكثر حرمانا في القاهرة. ومن أهم احتياجات المركز إلحاحا توفير كتب دراسية لصفوف رياض الأطفال، والتي يدعمها توتال إيه آند بي إيجيبت مع توتال مصر من خلال إعداد وطباعة 1200 كتاب لأطفال للعام الدراسي 2013/2014) في الرياضيات، بالإضافة إلى اللغة الإنجليزية والعربية).

?? ?? ?? ??