توتال إيجيبت تواصل دعم الجهود المستمرة لمؤسسة فيس للاطفال المحتاجين

توتال إيجيبت تواصل دعم الجهود المستمرة لمؤسسة فيس للاطفال المحتاجين لمساعدة الأطفال الضعفاء في مصر

27-8-2017

خلال الستة أشهر الأولى من عام 2017، واصلت مؤسسة "FACE للأطفال المحتاجين" جهودها المستمرة لدعم الأطفال الذين يتعرضون للإساءة أو  المعرضين للمخاطر على مستوى الدولة، خاصة في ضوء الضغوط المالية المتزايدة التي تُجْبِرْ المزيد من الشباب على مواجهة ظروف محفوفة بالمخاطر. وعادة ما تتحمل العائلات الفقيرة أعباء الاضطرابات الاقتصادية وينبغي للمنظمات غير الحكومية أن تدعم الهيئات الرسمية لإنجاز المهام التي لا تستطيع القيام بها بسبب صعوبتها وكبر حجمها. وتتمثل إحدى طرق الدعم الذي تقدمه مؤسسة "FACE للأطفال المحتاجين" في تحسين الإطار القانوني الحالي ووضع إجراءات تشغيلية لتعزيز الرعاية القائمة على الأسرة والرعاية البديلة في مصر.

تتميز مشروعات مؤسسة " FACEللأطفال المحتاجين" بأنها متعددة المحاور والأنشطة وتركز على المساعدات الفورية للأطفال الضعفاء كما تعمل باستمرار على تحسين أوجه الدعم التي تقدمها،ويشمل ذلك توفير المأوى والرعاية لأطفال الشوارع وتبني شبكات أمان وآليات للدعم، و حماية العائلات من التفكك الذي يؤدي إلى احتمالية التخلي عن الأطفال أو وضعهم في مؤسسات رعاية بدون داعي.

أطلقت مؤسسة "FACE للأطفال المحتاجين" عددًا من المشروعات الجديدة هذا العام، مثل منح العاملين في هيئات رعاية الأطفال الحكومية مجموعة دورات تدريبية برعاية الاتحاد الأوروبي لتحسين الظروف العامة للمقيمين في دور رعاية الأيتام الحكومية التي تتم إدارتها بشكل ضعيف، وتلقت مؤسسة "FACE للأطفال المحتاجين" طلبًا من منظمة الأمم المتحدة للطفولة "UNICEF" والمجلس القومي للطفولة والأمومة للمشاركة في تنفيذ برنامج قومي جديد تحت عنوان "لجان حماية الأطفال" وذلك على المستوى الوطني.

كما حصلت مؤسسة "فيس للأطفال المحتاجين"على دعم الإتحاد الأوروبي للمرة الثالثة، وذلك من خلال مشروع جديد على مدار ثلاث سنوات بهدف تحسين نظام حماية الأطفال، والحصول على الخدمات القائمة على الحقوق والدعم القانوني لأطفال الشوارع في القاهرة الكبرى والمؤسسات التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي في مصر.

وتفتخر شركة توتال إيجيبت برعاية العمل النبيل الذي تقوم به هذه المنظمة المتفانية والتي يتم إدارتها بكفاءة وفاعلية، وسوف تواصل توتال إيجيبت التزامها بدعم المجتمع المصري ككل، مع التركيز بشكل خاص على الفئات الأكثر ضعفًا في المجتمع.

X

To provide you with unrestricted use of Total Egypt Website, it is necessary to set cookies. Some of these cookies require your express consent. Please agree to the use of cookies, so that you can enjoy full access to all functions on the website. For detailed information on the use of cookies on this website, please click on More Information. Here you can also revoke your consent to the use of cookies.